شارك ما يفوق الـ40 لاعب ولاعبة في اختبارات اختيار اللاعبين اللذين سيشاركون في معسكري المغرب وبولندا، والتي نظمها الاتحاد الأردني لألعاب القوى.
وفي أجواء ماطرة، شهد مضمار ستاد عمان الدولي، منافسة شرسة وقوية بين العداءين في فئتي الشباب والناشئين لسباقات الجري 100/ 200/ 400/ 800 / 3 ألاف/ 5 ألاف و10ألاف متر، إلى جانب الوثب الطويل والوثب الثلاثي.
في الوقت الذي تم تأجيل مسابقات الوثب العالي والرمي، والقفز بالزانة للفئتين حتى الأسبوع المقبل وذلك لعدم جاهزية الميدان.
بهذا الصدد أفاد رئيس لجنة المدربين معتصم ملكاوي أن الأرقام التي سجلها اللاعبون مبشرة، كما أن الاتحاد يسير في الاتجاه الصحيح وفق خطط مدروسة لتطوير اللاعبين سيجني ثمارها خلال العام المقبل، حيث ظهرت مواهب جديدة في سباقي 100م و10 ألاف متر.
فيما أضاف د.حسام خريسات أن الاتحاد يهدف إلى زيادة قاعدة اللاعبين والنجوم القادرة على حصد الإنجازات على المستوى الإقليمي والقاري والعالمي من خلال الاختبارات والمعسكرات التي سيخضع لها اللاعبون، حيث سيرتكز معسكر المغرب على سباقات المسافات الطويلة، في حين سيتخصص معسكر بولندا لسباقات السرعة، الوثب والرمي.