خلال المؤتمر الصحفي الخاصة بدارسة ملف “القوى”

خان: ملف الأردن مذهل

حياصات : نسعى لاستضافة نوعية

 

عمان – موقع الاتحاد الأردني لألعاب القوى

“ذهلت لما رأيت من تجهيزات تنظيمية وجاهزية المكان-العقبة أو المغطس-، والدعم الحكومي الكبير للاستضافة ألعاب القوى للحدث العالمي ألتراماراثون آسيا وأقيانوسيا 100كم”، بهذه الكلمات بدأ رئيس الاتحاد الدولي للألتراماراثون نديم خان، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بتقديم انطباعه عن جاهزية اتحاد العاب القوى للحدث خلال شهر كانون الأول(ديسمبر) المقبل، وشاركه الحديث رئيس اتحاد العاب القوى المحامي حياصات، بحضور أعضاء مجلس الإدارة إبراهيم أبوعصبة، المحامي منتصر المومني ود.نضال الغفري في فندق “هولدي إن” اليوم بحضور كبير لرجال الصحافة والإعلام.

 

خان: جاهزية فاقت التوقع

أشاد رئيس الاتحاد الدولي نديم خان بالتجهيزات اللوجستية والفنية خلال مشاهدته الواقعية في موقعي العقبة-منتجع آيلة- والمغطس، مشيرا الى الرغبة الكبيرة لدى اتحاد ألعاب القوى الأردني في استضافة الحدث من عام 2017، مشيدا الى الحماس الذي بدى على رئيسه المحامي سعد حياصات منذ ذلك الوقت الى اليوم، منوها الى تواصله بشأن الملف المقدم من قبل اتحاد ألعاب القوى مع امين السر للاتحاد إبراهيم أبو عصبة، في الوقت الذي أكد فيه أن الموافقة الاولية من الاتحاد حصلت على هامش اجتماع بطولة العالم في كرواتيا، مبينا أن زيارته للكشف على الموقع وتأكيد مدى جاهزية اتحاد العاب القوى لاستضافة الحدث-على حد قوله-.

وتابع:” ما يهمنا في اكتمال شروط الاستضافة توفر مثالية التنظيم، المكان المناسب والدعم الحكومي-مظلة اللجنة الأولمبية-، وبصراحة تبعا لما شاهدته في العقبة والمغطس، وعملية الكشف على مسار السباق، أجد ان الملف الأردني من أكثر الملفات المقدمة لاستضافة احدى بطولات الاتحاد الدولي للألتراماراثون، حيث سيتم نقل جميع النطباعات لتكون على طاولة نقاش إدارة الاتحاد الدولي، وسيكون القرار خلال اسبوعين، ونتوقع ان ينجح الأردن في إعادة السباق بعض غياب الى منطقة الشرق الأوسط”.

وفي رده على سؤال الموقع الإلكتروني لاتحاد ألعاب القوى أشار خان أن الأردن يتمتع بتنوع ثقافي كبير وهنالك عدد كبير من الجنسيات المختلفة، كما أن الطبيعة الخلابة والدعم والحماس الكبير الذي يمتلكه الاتحاد الأردني والجهات الحكومية والمعاونة على تنظيم الحفل والخبرة التي يمتلكها الاتحاد والذي سبق له وأن استضاف بطولة عالم وعدة أحداث عالمية، وهي العناصر التي تجعل الأردن أولوية بالنسبة للاتحاد الدولي.

كاشفاً أن الإعلان الرسمي عن الدولة المستضيفة للبطولة سيكون خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الآن بعد أن يطلع الاتحاد الدولي على مطابقة ما شاهده على أرض الواقع مع الملف الأردني الذي تم تقديمه.

 

حياصات: نسعى للاستضافة النوعية

من جانبه قال رئيس اتحاد العاب القوى المحامي سعد حياصات:” في البداية نوجه الشكر الى اللجنة الأولمبية برئاسة سمو الأمير فيصل بن الحسين، في دعم خطوات اتحاد العاب القوى لاستضافة ألتراماثون آسيا وأوقيانوسيا لمسافة 100كم، مشددا أن موافقة اللجنة الاولمبية كانت أولى الشروط في قبول الملف الأولي لاتحاد ألعاب القوى، مشيدا بجاهزية مؤسسات العقبة لمساندة الاتحاد في استضافة الحدث، مشيرا الى التعاون الكبير من قبل مفوضية إقليم العقبة ممثلة برئيس مجلس الإدارة ناصر الشريدة، م.سهل دودين المدير التنفيذي لواحة آيلة، د.نضال المجالي مدير العلاقات العامة في واحة العقبة، لما ابدوه من تعاون منقطع النظير وتقديم كافة اسباب الدعم لاستضافة الحدث وتسهيل كافة اجراءات الزيارة لرئيس الاتحاد الدولي الذي رافقته بها الى المغطس والعقبة، والتي اضافت الى انطباعات خان الذي عاد بعلامات الرضا لمسار السباق الذي يحتاج الى قدرة تحمل كبيرة وتمنح 12 ساعة لقطع المسافة، والذي يزيد على نوعية وجمالية الحدث الذي يعتبر مقدمة لاستضافة ألتراماراثون العالم في العام المقبل”.

وكشف حياصات عن الشخصية الأردنية المرموقة التي سترعى الحدث، وكبيريات الشركات التي من المتوقع ان ترعاه تبعاً لقيمته، أجاب حياصات:” تشرفنا بموافقة رئيس مجلس الاعيان معالي فيصل الفايز لقبوله رعاية الحدث، في الوقت الذي استمزجنا فيه عدد من كبريات الشركات لرعايته، مما يضيف على النجاح المأمول، معتبرا ان البطولة تحمل المعنى التسويقي والترويج السياحي للأردن ومناطقه السياحية من خلال البطولة التي يتوقع مشاركة ما يزيد على 70 دولة”.

أضف تعليقاً