عمان- الاتحاد الأردني لألعاب القوى

أبعد الحظ العائر متسابقا المنتخب الوطني لألعاب القوى ماسة الشكعة وعمر أبو الروس، عن حلم التأهل في بطولة آسيا للناشئين المقامة في الصين، والتي تستمتر حتى السابع عشر من آذار (مارس) الحالي، بمشاركة نخبة من واعدي المنتخبات العربية والقارية، في الوقت الذي ينظر الشعكعة وأبو الروس الى التعويض في منافسات الغد.

وبحسب رئيس وفد المنتخب الوطني بشير النسور قال:” نافس ابو الروس والشعكة في الادوار التمهيدية لمسابقة 100م بقوة اليوم، مشيرا إلى أن المسابقة حفلت بالقوة والندية منذ انطلاقها، وسط تقدم وتراجع لعمر وماسة في مسابقتيهما، ولم يحالفها الحظ بالتأهل حين حلا بالمركز الخامس، في مجموعتيهما، حيث سجلت ماسة الشكعة في مسابقة الإناث 12:76ث، فيما سجل عمر أبو الروس في مسابقته على مستوى الذكور 11.21ث، ونتمنى لهما حضورا مميزا في منافسات اليوم”.

الفضي: فرصتهما قوية

من جانبه  علق مدرب المنتخب الوطني حسين الفضي عن نتيجتي ماسة الشكعة وعمر أبو الروس قائلا:”  للأمانة بذل الشكعة وأبو الروس قصارى جهديهما في الادوار التمهيدية لمسابقة 100م على مستوى الناشئين والناشئات أمس، وواجها منافسة شرسة من أقرانهما في التصفيات التمهيدية، ووقفا بالمركز الخامس كل منهما على مستوى مسابقته، والمطلوب تأهل 3 لاعبين ولاعبات عن تصفيات الذكور والإناث الى الأدوار النهائية، وإن لم يحالهما الحظ إلا انهما قدما مستوى طيبا”.

وأضاف:”  ما تزال المعلقة على الشكعة وأبو الروس في مسابقات الغد، حين يخوضان المنافسبة في مسابقة 200م، ماسة على مستوى الإناث وأبوالروس على مستوى الرجال، وبصراحة وبعد تحليل المنافسين والمنافسات للبطلين، وجدنا أن فرصتهما سانحة بالتأهل، بشكل أفضل في هذه المسابقة، وعمد رئيس الاتحاد المحامي سعد حباصات والوفد برئاسة بشير النسور الى رفع معنويات اللاعبين، وتجهيزهم لمنافسات اليوم التالي، فضلا عن التجهيزات البدينة والفنية برفقة زميلي المطري”.

وأضاف:” نتمنى ان يكون اليوم الثاني مميزا بحضور لاعبات  ولاعبي المنتخب الوطني، حيث يخوض لاعب المنتخب الوطني مبارك الدعجة غمار المنافسة في مسابقة 200م/ موانع، ورغم قوة المنافسين والمنافسات إلا اننا نطممح الى تحقيق الانجاز في البطولة للعبة والرياضة الأردنية، متفائلين بما قدمه كل من عليا بشناق وشريف العطاونة في هذه البطولة التي قادتهما الى العالمية”.

 

أضف تعليقاً