عمان- الاتحاد الأردني لألعاب القوى

ينافس رئيس اتحاد ألعاب القوى النحامي سعد حياصات على رئاسة الاتحاد الآسيوي للعبة، في الإنتخابات المقررة على هامش بطولة ىسيا للرجال والسيدات، والتي تقام في قطر بالعشرين من نيسان (إبريل) المقبل، وهو الذي يزاحم القطري دحلان الحمد الذي يترأس الاتحاد القاري حاليا، في سعي حياصات لتحصيل مكسب جديد للعبة الذي وضعت نفسها بقوة على خريطة الانجازات العربية والقارية والدولية.

حياصات الذي غادر الى هونج كونج، لمتابعة مشاركة منتخب الناشئين والناشئات في بطولة آسيا للناشئين، اجرى جولة مكوكية في مختلف عواصم القرار في انتخابات الاتحاد القاري، مشيرا إلى انه يواجه منافس شرساً هو الجنرال دحلان الحمد الذي شغل منصب رئاسة الاتحاد القاري لاكثر من دورة، مبينا أنه أجرى مشاوراته مع العديد من رؤساء الاتحادات الوطنية والقارية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي، ووجد ترحيبا لقراره في خوض المنافسة على مقعد الرئيس، منوها أن يخوض المنافسة محترما تاريخ ومساهمات منافسة الحمد، ويمضي في الانتخابات لتحصيل مكسب قاري مهم للعبة التي تمضي في طريقها نحو العالمية-على تعبيرحياصات-.

ويذكر أن حياصات ثبت ترشيحه لخوض انتخابات الأتحاد الآسيوي على منصب الرئيس منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، ويلقى قبولا لدى العديد من رؤساء الاتحاد العربية والآسيوية الأعضاء في الاتحاد القاري، وقام بمبادرات قارية ودولية مهمة منذ انتخابه رئيس للاتحاد المحلي وفق النظام الجديد آيار(مايو) من عام 2017، ونجح في استضافة “الكوتغرس الآسيوي” بحضور رئيس الاتحاد الدولي سابستيان كو في عمان، فضلا عن شغله عضوية مجلس إدارة الاتحاد القاري منذ 12 سنة، وتسلمه ومنصب رئيس لجنة اختراق الضاحية في الاتحاد الآسيوي منذ 6 سنوات، وهو الذي كانت له مساهماته في استضافة بطولة العالم وآسيا لإختراق الضاحية في عمان، واستضافة مارقون وألترامارثون بماركة دولية في العقبة أواخر العام الحالي، وقاد اللعبة نحو إحداث نقلة نوعية بالانجازات الفردية على المستوى العربي والقاري والأولمبي في الوقت الحالي.

 

أضف تعليقاً